بيان شجب واستنكار

 مجلس اكسال المحلي يعلن عن شجبه واستنكاره الشديد للاعتداء العنصري على ممتلكات اهالي اكسال وحرق السيارات وكتابة شعارات عنصرية , هذا اعتداء عنصري وخطير ونعتبره اعتداء على كافة اهالي القرية.

ادارة المجلس المحلي تواجدت منذ الساعات الاولى في الموقع ووقفت مع العائلة واعربت عن دعمها التام للعائلة المتضررة وطالبت الاجهزة الامنية والشرطة بالتحقيق الجدي والمكثف للوصول الى الجناة واعتقالهم وتقديمهم للمحكمة.

مجلس اكسال يؤكد انه لن يتساهل مع الحدث وسنستمر بالعمل الجاد من اجل التحقيق والوصول الى الجناة وتقديمهم للمحاكمة من اجل وضع حد لهذه الاعتداءات العنصرية واخراج هذه المجموعة خارج القانون ومنع تكرار مثل هذه الاعتداءات.

هذا الاعتداء هو نتيجة التحريض العنصري المستمر الموجه ضد جماهيرنا العربية وندعو لشن حملة شعبية لمواجة مظاهر العنصرية في البلاد.
مجلس اكسال يدعو اهالي اكسال والمنطقة لتوخي الحذر والانتباه , هذا وسيعقد مجلس اكسال المحلي مساء اليوم جلسة طارئة لبحث الاعتداء العنصري ودراسة الخطوات اللازمة من اجل مواجهة هذه الاعتداءات العنصرية الجبانة .